الجمعة, ديسمبر 2, 2022

العمل الأفضل يبدأ معك

أحدث الأخبار
spot_img

العمل الأفضل يبدأ معك

ممارسة إدارة الأعمال أمر صعب. ابتداء من إدارة فريق عمل إلى تطوير علاقات العملاء والقلق بشأن التدفق النقدي، يواجه رواد الأعمال والبائعون المباشرون تحديات في كل منعطف.

ولما كان الأمر كذلك، فليس من المستغرب أن تسمع أصحاب الأعمال يعترفون بأنهم يعملون لساعات طويلة بشكل جنوني ومن خلال المشاكل الصحية والاكتئاب من أجل رؤية أحلامهم تتحقق.

ومع ذلك، على الرغم من الجائزة التي قد تنتظر في النهاية، فإن الحقيقة هي أنها الفكرة السيئة أن تضع عقلك وجسدك في الجحيم.

ليس هناك من ينكر أن التضحية جزء لا يتجزأ من رحلة كل صاحب عمل، أو أن النجاح يتطلب نوعًا خاصًا من الدافع والعقلية الفذة.

ولكن الحقيقة الأخرى أيضًا هي أن إهمال الرعاية الذاتية يمكن أن يدمرك أنت وعملك.

فيما يلي خمسة أسباب تفسر لماذا يجب على رواد الأعمال عدم إهمال صحتهم العقلية والبدنية:

أنت بمثابة أهم أصولك المالية  

عندما تكون صاحب شركة صغيرة، فأنت أهم ترس في العملية. نعم، جميع المكونات الأخرى – مثل سلاسل التوريد والمنتجات وفريقك – مهمة لتشغيل الجهاز بكفاءة. لكنك بلا شك عقل مدبر لعملك وقلب نابض له.

فكر في الأمر. إذا لزم الأمر، يمكن استبدال كل شخص وكل شيء في مؤسستك. ومع ذلك، فإن رائد الأعمال هو الوحيد الذي لديه الرؤية والقيادة لرسم طريق الأعمال التجارية إلى الأمام.

صحيح، لأنك عنصر مهم للغاية، فإن أخذ قسط من الراحة عندما تكون مريضًا أو تخصيص وقت لتناول العشاء مع العائلة – وهو أمر كان يفعله دائمًا رئيس سابق للولايات المتحدة – قد يبدو وكأنه يسرق من عملك قوته الدافعة.

لكن ضع في اعتبارك كم المقدار الذي ستخسره إذا أصبتَ بمرض خطير أو إذا فقدت دعمَ أولئك الذين يحبونك جدًا.

أنت تضع الثقة التنظيمية في خطر

عند التعرض للضربات، فإن الخسارة الأخرى التي قد تضطر إلى تحملها بسبب إهمال صحتك هي ثقة أعضاء الفريق.

هل سمعتَ عن رواد أعمال على استعداد لحضور الاجتماعات حتى عندما يواجهون أمراضًا تهدد حياتهم؟

حسنًا، في حين أنه من الجدير بالثناء أن ترغب في تضحية كل ما لديك على الرغم من الصعاب – كما فعله الراحل ستيف جوبز – إلا أن عدم قضاء بعض الراحة أثناء فترة الأزمات الشخصية سيعطي الانطباع لأعضاء الفريق بأنهم غير موثوق بهم.

بالتأكيد، قد لا يكون لقراراتك الشخصية أي علاقة بأنك مرتاح أو غير مرتاح لتفويض العمل. ومع ذلك، يجب أن لا تجعل فريقك يشعرون بذلك.

أنتَ وضعتَ مثالًا سيئًا

نظرًا للكثير من الإحصائيات التي تثبت أن الأفراد الذين يعملون من خلال المرض يُسببون خسارة شركاتهم بمليارات الدولارات، فإن المديرين هذه الأيام يميلون إلى مساعدة أعضاء الفريق عند مواجهة تحديات الصحة البدنية والعقلية.

ومع ذلك ، فإن هؤلاء المديرين والرؤساء يصرون على الحضور إلى العمل عندما يمرضون. وهذا قدوة سيئة ويشجع على السلوك المماثل بين أعضاء الفريق.

أخبار ذات صلة