الثلاثاء, ديسمبر 6, 2022

لماذا تعتبر المياه النظيفة ضرورية للبقاء رطباً

أحدث الأخبار
spot_img

لماذا تعتبر المياه النظيفة ضرورية للبقاء رطباً

المياه ضرورية للبقاء رطباً. بينما يتفق معظم العلماء على أنه من المحتمل أن يبقى المرء لأسابيع بدون طعام، ولكن الأمر ليس كذلك مع الماء.

بالتأكيد، يعرف معظمنا أهمية الحفاظ على رطوبة الجسم. والعديد من المبادرات، بما في ذلك مبادرات مؤسسة RYTHM، تسعى جاهدة لتوفير المياه النظيفة للمجتمعات المعرضة للخطر. ومع ذلك، تكشف الإحصائيات أن معظم البالغين لا يأخذون موضوع مياه الشرب بجدية كافية.

لكن يجب علينا حقًا أخذ الموضوع بجدية!

الحقيقة حول الترطيب

ما يصل إلى 60٪ من جسم الإنسان عبارة عن ماء، والذي يخدم عددًا كبيرًا من الوظائف، من تزييت المفاصل إلى نقل العناصر الغذائية، وطرد السموم الضارة والحفاظ على نضارة البشرة وإشراقها.

ولذلك، يمكن أن يؤدي فقدان حتى كمية صغيرة من الماء إلى وقوع عدة مشاكل.

الأمر الأكثر إثارة للقلق هو أن الناس لا يدركون أنهم يعانون من الجفاف في بعض الأحيان.

أنت تعرف أن معظمنا نشرب عندما نشعر بالعطش؟ حسنًا، العطش هو بالتأكيد إحدى الطرق التي يُخبِرُنا بها الجسم أنه يحتاج إلى الماء. ومع ذلك، يقول خبراء التغذية إن آلام الجوع يمكن أن تشير أيضًا إلى الجفاف. وكذلك الصداع والتعب.

صحيح أنك لا تحتاج فعليًا إلى ثمانية أكواب من الماء يوميًا. لكن ما يجب علينا فعله هو منح المزيد من العناية بأجسامنا، والبحث عن علامات الجفاف وزيادة أو تقليل تناول السوائل حسب النشاط البدني.

السوائل ليست كلها متشابهة

أحد المفاهيم الخاطئة الشائعة حول الترطيب هو أنه نظرًا لأن الجسم يفقد الكثير من السوائل ويحتاج إلى الكثير من السوائل، فإن المشروبات الرياضية هي وسيلة جيدة للحفاظ على استقرار مستويات الماء.

ومع ذلك، بينما تؤكد بعض الأبحاث فعالية هذه المشروبات للرياضيين، فإن معظم الأشخاص العاديين لا يحتاجونها. علاوة على ذلك، يمكن أن تؤثر المواد الأخرى في هذه المشروبات سلبًا على وزن الشخص وصحته.

وبالمثل، تحتوي المشروبات السكرية الأخرى مثل المشروبات الغازية والعصائر والمياه المحلاة على كميات كبيرة من السعرات الحرارية وقيمتها الغذائية قليلة جدًا. وكذلك، في حين أن القهوة والشاي لا بأس بهما في الاعتدال، وأن عصائر الفاكهة تحتوي على عناصر غذائية مهمة، إلا أن جميعها تتمتع بقدرة محدودة على إخماد عطش الجسم.

باختصار، لا شيء يتفوق على الماء عندما يتعلق الأمر بتلبية حاجة الجسم للبقاء رطبًا.

لكن ليست كل مياه الشرب آمنة

تتمتع وكالات حماية المياه في معظم البلدان بمعايير صارمة للصحة والسلامة، مما يعني عمومًا أن شرب الماء H20 المتدفق من الصنابير آمن للاستهلاك. لكن هذا لا يعني بالضرورة خلو الماء من الملوثات، خاصة في البلدان النامية.

في الواقع، هناك العديد من الطرق التي يمكن أن تتلوث بها المياه في رحلتها من النهر إلى محطة المعالجة إلى الصنبور، مما يجلب معها خطر الأمراض والبكتيريا التي تنقلها المياه. هذا هو السبب في أنه من الضروري تصفية المياه التي نستهلكها.

هناك العديد من أنظمة تنقية المياه في السوق للاختيار من بينها، والحقيقة أنه قد يكون من الحيرة اختيار النظام المثالي لمنزلك. ما تريده هو نظام لا يدعي أنه فعال فحسب، بل هو نظام تم اختباره واعتماده بالفعل من قبل هيئات مراقبة الجودة ذات السمعة الطيبة.

على سبيل المثال، حصل جهاز HomePure Nova على ختم الموافقة من مؤسسة الصحة العامة والسلامة NSF International وجمعية جودة المياه في الولايات المتحدة؛ كلاهما يؤكدان قدرة هذا الجهاز على القضاء على البكتيريا والفيروسات والمواد الكيميائية والسموم من مياه الصنبور.

من الناحية المثالية، ابحث أيضًا عن جهاز تنقية المياه الذي يثري ويغذي المياه بالمعادن للمساعدة على ترطيب أفضل، وهو ما يفعله جهاز HomePure Nova الثوري ذو 9 مراحل.

البقاء رطبًا يجب أن لا يكون صعبًا

هذا صحيح، نحن جميعًا مشغولون. وفي بعض الأحيان، من الصعب التأكد من أنك تشرب ما يكفي من الماء. في الواقع، إنه تحدٍ أكبر لأولئك الذين يصومون خلال شهر رمضان المبارك.

ومع ذلك، فإن البشرى هي أن هناك طرقًا بسيطة لضمان حصول جسمك على السوائل التي يحتاجها.

إليك خمس نصائح ذكية وفعالة للبقاء رطبًا:

  1. اشرب ماءً نظيفًا ومفلترًا حتى عندما لا تشعر بالعطش

جرب الشرب خاصة حالما تستيقظ وقبل وجبات الطعام. ومع ذلك، إذا كنت صائمًا، فتأكد من أنك تحتسي الماء طوال ساعات عدم الصيام.

  1. راقِبْ الطقس

تكون بعض الأيام أكثر سخونة من غيرها، لذا انتبه لكيفية تعامل المناخ مع جسمك. تأكد أيضًا من شرب المزيد إذا كنت نشيطًا بدنيًا مثل إذا كنت تمارس الرياضة أو تتنقل لمقابلة العملاء.

  1. راقبْ طعامك

الإفراط في تناول البهارات والملح يمكن أن يزيد الحاجة إلى الماء، لذا تأكد من أنك تشرب كمية كافية من الماء مع هذه الأطعمة.

  1. استبدل المشروبات التي تتناولها حاليًا بالماء

بالتأكيد، لا يزال بإمكانك تناول فنجان جو في الصباح. لكن حاول استبدال المشروبات الأخرى بالماء H20. شرب الماء مع شريحة أو اثنتين من الفاكهة الطازجة يمكن أن يساعدك كثيراً إذا كنتَ تريد المزيد من التنوع في المذاق.

  1. تذكير نفسك بهاتفك

وحاول أن تتأكد من أن تحمل معك زجاجة ماء معبأة بمياه نظيفة ومفلترة عندما يصدر هذا المنبه صوت تنبيه.

نعم، قد لا تكون المياه النظيفة هي الحل السحري لعلاج جميع الأمراض بأعجوبة. لكن البقاء رطبًا بلا شك يلعب دورًا مهمًا في صحة الإنسان. لذا اشرب!

أخبار ذات صلة