وفية لتقاليدها في هذا الشهر الفضيل، أرادت كيونت، الشركة الرائدة في مجال البيع المباشر القائمة على التجارة الإلكترونية ، تجسيد قيم رمضان في المشاركة والإلتقاء من خلال تنظيم مأدبة إفطار في قرية الأطفال SOS  درارية وذلك بجمع ما يقارب 120 طفلاً من القرية مع الممثلين المستقلين للشركة

وإلتزاما لفلسفتها RYTHM (ارتقي بنفسك لمساعدة البشرية) ، فإن شركة  كيونت دأبت على تنظيم سنويا هذه المبادرة الخيرية الرمضانية في مختلف البلدان عبر العالم للمساعدة في تحسين حياة العديد من الأشخاص المحتاجين، بما في ذلك الأسر والأطفال وفئات أخرى من المجتمع.

ويسلط هذا النوع من المبادرات الضوء على قيم التضامن المتجذرة في ألأهداف القوية لشركة كيونت المتمثلة في إثراء حياة الناس ، خاصة خلال شهر رمضان ، وهو الفرصة المناسبة لترسيخ قيم المشاركة والتبادل.

في الجزائر ، احتفلت شركة كيونت وممثليها المستقلين أجواء رمضان من خلال إسعاد أطفال قرية  SOS  درارية ومشاركتهم في مائدة الإفطار ونشر أجواء احتفالية في هذا الشهر الكريم في جو دافئ وودي.

وتعتبر حملة رمضان الخيرية واحدة من أبرز واهم المبادرات لـكيونت كل عام، وهي بالفعل  مبادرة ذات مغزى مهم ومجزية للمجتمع. كما تعد مشاركة وجبة الإفطار إلتفاتة قيمة وهي أقل ما يمكن تقديمه لهؤلاء الأطفال لمنحهم الإبتسامة وإعادة بعث الجو العائلي.

وحرص ممثلو الشركة على تقديم الشكر والتحية للقائمين على قرية الأطفال SOS  درارية نظير السماح لهم بمشاركة فرحة رمضان وعلى الجهود المبذولة في مجال رعاية الأطفال و تكريس لحقوق الطفل وتحسين حالتهم.

و تساهم مثل هذه المبادرات على تحسين تمكين المجتمع، كما أنها مصدر إلهام كبير لموظفي الشركة والممثلين المستقلين الذين يشاركون شخصيًا في إثراء حياة الآخرين.