أخبار شائعة

أحدث الأخبار حول كل شيء عن شركة كيونت
عالم الرياضة

تماشياً مع رؤية FIFA الشاملة لجعل كرة القدم عالمية حقًا برنامج النزاهة العالمي لاتحادات CAF 

تماشياً مع رؤية FIFA الشاملة لجعل كرة القدم عالمية حقًا برنامج النزاهة العالمي لاتحادات CAF 

برنامج نزاهة

كعنصر من ضمن عناصر بناء وتطوير التعليم في جميع دول إفريقيا والعالم أطلق الاتحاد الدولي لكرة القدم FIFA في يوم الخميس 30 سبتمبر برنامج نزاهة العالمي لاتحادات CAF لجميع الأعضاء المشاركة في الاتحاد الأفريقي لكرة القدم ولديها اتحاد محلى.

 

حيث يواصل الاتحاد الدولى لكرة القدم فيفا تنظيم ورش العمل الخاصة بمسألة النزاهة الرياضية، حيث إن الفترة الماضية شهدت جميع ممثلي كرة القدم في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وأيضاً في الأتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم كونميبول، وسيتم إجراء العديد من الورش في الأتحاد الأوروبي لكرة القدم وأيضاً فى إتحاد أمريكا الشمالية.

 

ويبدأ الاتحاد الدولى لكرة القدم فيفا الموسم الرابع من برنامج نزاهة الرياضي الدولى حيث إن تلك المرة ستجمع كل من ممثلي الاتحاد الأفريقي لكرة القدم من جميع أنحاء القارة السمراء، وبحضور عدد من المنظمات الدولية والأفريقية.

 

بدء ورشة فيفا وكاف

 

انطلقت الورشة الخاصة بالنزاهة الرياضية بين الفيفا والاتحاد الأفريقي لكرة القدم في يوم الخميس 30 سبتمبر الماضي، وسيتم عقد الورشة لمدة خمس جلسات حيث تنتهي في يوم الرابع من شهر نوفمبر المقبل.

 

وتضم هذه الجلسات العديد من الخبراء في مجال الفساد ومكافحة الفساد والنزاهة الرياضية في العالم وفي الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، بالإضافة إلى عدد من مكتب مكافحة الفساد من مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الأرهاب والجريمة، UNODC بالإضافة إلى عدد آخر من ممثلي الجمعيات الحقوقية الأخرى ومكافحة الفساد في العالم وفي الاتحاد الأفريقي لكرة القدم.

ويتم في خلال هذه الجلسات القيام بمشاركة المعلومات وأيضاً المناقشة في كيفية اتخاذ القرارات في حالة وجود فساد في الرياضة في أي من المسابقات الأفريقية وتوفير النزاهة التحكيمية في المباريات.

 

وفي خلال الجلسة الافتتاحية ادلي فيرون مو سينجو أومبا الأمين العام للإتحاد الأفريقي لكرة القدم بالعديد من الملاحظات حيث قال إن هذا البرنامج هو واحد من ضمن البرامج الهامه التى يجب القيام بها لكل الاتحادات من أجل تحقيق النزاهة الرياضية في كل دول العالم.

 

أهداف جلسات مبادرة برنامج نزاهة الرياضي

برنامج نزاهة

ستقوم هذه الجلسات بالتركيز على العديد من الموضوعات، ومنها إطلاق مبادرات النزاهة وحماية المنافسة بين الفرق الرياضية المختلفة وخاصة في البطولات الدولية، ووضع الخطط والاستراتيجيات الخاصة بالإعلام، بالإضافة إلى توفير فرص التعاون المختلفة بين أصحاب المصالح المشتركة وأيضاً توفير أفضل الممارسات والطرق.

هوية جديدة وعصر جديد للكرة النسائية في القارة الإفريقية

حيث إن هذه الجلسات تقام من أجل القيام بتحقيق رؤية الاتحاد الدولى لكرة القدم ” فيفا” في جعل كرة القدم لعبة عالمية، بالإضافة إلى تحقيق مبدأ النزاهة الرياضية في جميع مسابقات هذه اللعبة في مختلف العالم.

حيث إن فى السنوات الماضية تم أكتشاف العديد من الأخطاء التي وقعت في عدد من مباريات كرة القدم، والتي تسببت في خسارة بعض الفرق نتيجة لعدم تحقيق النزاهة.

 

ووفقاً لرؤية الاتحاد الدولى لكرة القدم فيفا برنامج النزاهة العالمى لكرة القدم، وتحسين قدرات التعليم في مختلف الاتحادات والتي بلغ عددها حتى الآن 211 اتحاد محلى، وذلك عن طريق القيام بتبادل المعرفة المتقدمة مع القيام بضبط الموارد البشرية وتحقيق النزاهة.

 

وقد تم مشاركة بعض المنظمات الحقوقية الأخرى في العالم ومنها مكتب مكافحة المخدرات والفساد فى الأمم المتحدة والذى يهدف إلى القيام بحماية الرياضة من الفساد ومن الجريمة، وتحقيق مبدأ النزاهة الرياضية فى جميع دول العالم.

 

والجدير بالذكر بإن الاتحاد الدولى لكرة القدم فيفا قام بالاحتفال مع مكتب مكافحة المخدرات فى الأمم المتحدة منذ فترة بالذكرى السنوية الأولي في الأتحاد معاً من أجل تحقيق النزاهة الرياضية فى الدول.

 

وترى شركة كيونت الرائدة في البيع المباشر والراعي الرسمي للاتحاد الأفريقي لكرة القدم الارتقاء بالرياضة وبمستوى الأندية بغض النظر عن الإجراءات المتبعة لذلك. حيث إن الهدف النهائي لكل هذه الإجراءات هو تطوير كرة القدم الأفريقية لتصبح منافسًا قويًا ومتفوقًا ضمن الاتحادات القارية الأخرى، وأن يكون المدربين ذوي خبرات عالمية تؤهلهم للاحتراف وتدريب أندية من قارات أخرى بسهولة. فرفع المعايير المحلية يؤثر بشكل مباشر على المستوى العام لدوريات كرة القدم المحلية ويرفعه، وهو ما يؤثر بالتبعية على مستوى البطولات الأفريقية.

 

منشور له صلة

للحصول على التحديثات
في بريدك الوارد

الاشتراك في قائمتنا البريدية

شكرا لك على الاشتراك

هناك خطأ ما