جددت كيونت رعايتها مع الاتحاد الأفريقي لكرة القدم و ذلك عن طريق رعايتها لبطولات الأندية لعام آخر، مما يجعل كيونت شريك التسويق المباشر الرسمي للاتحاد.

و يأتي هذا التمديد بعد أعوام من مساهمة كيونت في الساحة الرياضية و برعايتها لنادي مانشستر سيتي و رعايتها لبطولات الCAF للأندية، لتضع بذلك بصمتها في القارة الإفريقية.

لماذا ترعى كيونت بطولات الأندية الإفريقية؟

كيونت الراعي الرسمي لبطولات الأندية للCAF

كأحد الشركات الرائدة في مجال التسويق المباشر، كيونت ساهمت بشكل كبير جدًا في نشر وبناء ثقافة كرة القدم بالقارة الإفريقية للعالم كله.

و هذا إيمانًا مننا بأن كرة القدم هي لغة يتحدثها الجميع بغض النظر عن القارة التي تُلعب فيها.

لذا تمدد كيونت رعايتها مع الاتحاد الأفريقي لكرة القدم بعد قرعة بطولة دوري أبطال إفريقيا.

و قرعة كأس الكونفيدرالية التي وضعت فرق رائعة في مواجهة بعضها البعض لبدء البطولات بمباريات مليئة بالحماس!

حيث أقيمت القرعة يوم الـ9 من أكتوبر بالقاهرة بحضور نجم الكرة المصرية أحمد حسن الذي ساعد أنطوني بافويه في اختيار الفرق.

المنتظر من الرعاية

المنتظر من الرعاية هو مزيد من النجاح المتبادل ، و ذلك عن طريق نشر ثقافة الكرة و بطولات الأندية القارية و زيادة العائد و الربح من متابعتها لكلا الطرفين.

و يعد أحد أهداف الرعاية على المدى البعيد هو تحقيق إمكانية التسويق لكرة القدم الإفريقية على مستوى عالمي تمامًا مثل الكرة الأوروبية.

فإذا نظرنا لدوري أبطال أوروبا سنجد أن عشاق الكرة من جميع أنحاء العالم يتابعونه لإثارته ومبارياته الحماسية.

و كرة القدم الإفريقية لا تقل إثارة عنه فهي الرياضة التي يمارسها الجميع و اللغة التي يفهمها الكل!

تفاصيل أكثر عن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم

قرعة بطولات أندية الCAF 2020

تأسس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم عام 1957 بناءً على فكرة الدكتور عبد الحليم محمد.

و شارك في تأسيسه في البداية 4 دول و هم مصر، السودان، أثيوبيا، وجنوب أفريقيا.

اما اليوم تتضمن المنظمة 55 اتحاد كرة قدم لدول القارة. و يعد الاتحاد المنظمة المسئولة عن تنظيم البطولات القارية للمنتخبات والأندية.

و تبدأ بطولات الأندية لهذا العام ببطولة كأس السوبر بين الفائز بدوري أبطال إفريقيا

والفائز ببطولة كأس الكونفدرالية لعام 2019 و من بعدها بطولات 2020.