تعتبر كيونت من أكبر الشركات الرائدة في مجال البيع المباشر في العالم،لذلك نقدم لكم في هذا المقال حقائق حول QNET.

QNET: تخدم ملايين الموزعين في العالم

بلغت مبيعات البيع المباشر لعام 2018 في جميع أنحاء العالم 192.9 مليار دولار أمريكي  ولمعرفة حقائق حول QNET، علينا أولًا التعرف إلى التسويق المباشر.

فوفقًا للاتحاد العالمي لجمعيات البيع المباشر (WFDSA)- مثل البيع المباشر زيادة سنوية بنسبة 1.2٪ من 190.6 مليار دولار أمريكي في عام 2017.

وارتفعت الأيدي العاملة في أعمال البيع إلى أرقام قياسية بنسبة 1.6٪ عن عام 2017 حيث بلغ عددهم 118.4 مليون شخص انضموا إلى صناعة البيع المباشر على مستوى العالم.

ويشمل هذا الرقم أكثر من 53 مليون ممثل مستقل يسعون إلى بناء أعمال البيع المباشر الخاصة بهم؛ إما كمهنة بدوام كامل أو بدوام جزئي لكسب دخل إضافي.

وتعتبر QNet واحدة من الشركات الرائدة في هذه الصناعة،حيث تسهم بـعدد كبير من هؤلاء الموزعين.

إليكم حقائق حول QNET مثيرة للإعجاب.

 

مكانها بين شركات البيع المباشر ومشاريع الاحتيال الهرمي

انتشار التسويق الشبكي دليل على نزاهته
انتشار التسويق الشبكي دليل على نزاهته

على الرغم من النمو الهائل الذي حققته صناعة البيع المباشر،إلا أنها لا تزال تعاني من مشكلات السمعة السيئة.

وذلك بسبب مفهوم الناس الخاطئ وسوء فهمهم بارتباط شركات البيع المباشر القانونية بمشاريع الإحتيال الهرمي وغيرها من عمليات الاحتيال.

لذلك، ما هو البيع المباشر؟

البيع المباشر أو التسويق الشبكي هو وسيلة لتسويق السلع والخدمات بالتجزئة وبيعها مباشرة للمستهلكين في منازلهم أو في أي مكان آخر غير أماكن البيع التقليدية.

فكثيًرا ما تعتمد طريقة البيع هذه على الإحالات الشفهية.وغالبًا ما تتمتع المنتجات التي يتم بيعها من خلال شركات البيع المباشر بمميزات فريدة وحصرية لا تتوافر في مراكز التسوق أو المتاجر الكبرى.

فمنذ قديم الزمان، أثبتت صناعة البيع المباشر أن نموذج أعمالها “بين الأفراد وبعضها” يعمل بشكل جيد،مما يمهد الطريق لما نسميه الآن اقتصاد العمل الحر (gig economy).

وأصبحت صناعة البيع المباشر رائدة في توفير فرص العمل الحر المرنة؛ فهي سابقة لاقتصاد العمل الحر.

 

QNET تعتبر إحدى أكبر شركات البيع المباشر في العالم

كيونت لا علاقة لها بالتسويق الهرمي
كيونت لا علاقة لها بالتسويق الهرمي

تأسست QNET في عام 1998م ومقرها في هونغ كونغ ولها مكاتب ووكالات في أكثر من 25 دولة،وهي شركة بيع مباشر تقدم مجموعة واسعة من المنتجات في مجال الصحة ونمط الحياة والتعليم من خلال منصة التجارة الإلكترونية.

فمن الحقائق حول QNET إنه تم تصميم منتجات QNET لمساعدة الناس على العيش بصحة أفضل وتحسين نمط حياتهم وزيادة رزقهم.

بالإضافة إلى توفير منتجات عالية الجودة؛حيث يمكن لعملاء QNET الاستفادة من أعمال البيع المباشر التي تقدمها QNET MLM للترويج للمنتجات والخدمات للآخرين.

حيث أصبح ملايين العملاء في أكثر من 100 دولة موزعين لمنتجات QNET من خلال كسب عمولات على المبيعات.

فـQNET ليست نظام استثمار،والطريقة الوحيدة لكسب دخل في هذا العمل هي من خلال بيع المنتجات.

فبمجرد تسجيلك كموزع واستخدامك للمنتجات لنفسك وإحالة الآخرين لشراءها،يمكنك كسب عمولات على المبيعات الفعلية.

وتستخدم QNET خطة المكافئات التي تحسب العمولات المستحقة لك استنادًا إلى حجم المبيعات التي تم تحقيقها عن طريق إحالاتك عبر بوابة التجارة الإلكترونية.

 

من الحقائق حول QNET : تقدم فرص عمل ونماذج للبيع المستدام

QNET PRO تقدم فرص عمل مستدامة للجميع
QNET PRO تقدم فرص عمل مستدامة للجميع

مثل أي عمل آخر،البيع المباشر القانوني أو التسويق متعدد المستويات (MLM)ليس برنامج لتجميع ثروة سريعًا،فلتحقيق النجاح،تحتاج إلى العمل الجاد والتحلي بالصبر والالتزام والتركيز على الهدف.

المزيد من الحقائق حول QNET ،تتمثل في طريقة التسويق الشبكي لشركة QNET،التي تقدم لك الفرصة لتصبح رائد أعمال بدون تكاليف.

بدءاً من التشغيل والنفقات التشغيلية الأخرى باختلاف الحال في الأعمال التقليدية الأخرى.يعتمد نجاحك تمامًا على نفسك وعلى العمل الشاق الذي تبذله.

وفي الوقت الذي تكثر فيه مشاريع الأعمال غير القانونية،فإن QNet تعتمد على نموذج بيع مستدام يدعم الشفافية ولا يدفع مكافئات لأي شخص عن طريق التجنيد فقط.

بالإضافة إلى ذلك،فإن فكرة الأعمال لشركة QNET ليست للتوظيف؛ حيث يمارس موزعونا أعمالهم الخاصة مع QNET ولكنهم ليسوا موظفين لدى الشركة.

ويشارك الموزعون في العروض التقديمية للأعمال والبرامج التدريبية التي يقوم بها الموزعون الآخرون ويكون لهم الحرية في تقرير ما إذا كانت هذه الأعمال مناسبة لهم أم لا.

مع استمرار تطور المجال الوظيفي بشكل كبير اليوم، أصبح الناس أكثر انفتاحًا لفكرة المصادر البديلة للدخل والتوظيف الذاتي.ويوفر عمل التسويق الشبكي في QNET ما يلي:

  • النمو الشخصي
  • حل صحيح ومناسب لأزمة البطالة المتزايدة في جميع أنحاء العالم
  • ريادة أعمال المرأة في الاقتصادات الناشئة

للتأكيد على ذلك،تقيم الشركة برامج تدريبية وجلسات مكثفة لتطوير الأعمال للعملاء الذين يرغبون في الاستفادة من فرص العمل.

وأثناء هذه التدريبات،يتم إرشادهم حول سياساتنا وإجراءاتنا ،ونموذج العمل ،وخطة المكافئات،والممارسات التجارية والأخلاقية المناسبة.

وتعتبر النزاهة والمصداقية أمرًا ضروريًا في هذا العمل. وبفضل برنامج QNETPRO وهو مشروع يدعم الموزعين بالمعلومات والمعرفة والمهارات اللازمة لبناء الأعمال بالطريقة الصحيحة،فإن QNET تساعدك على بناء مشروع تجاري ناجح ومستدام.

 

تسعى نحو حياة مثالية والحفاظ على تعهداتها في الماضي والحاضر

أعضاء مجلس البحث العلمي
أعضاء مجلس البحث العلمي

لأكثر من عقدين من تأسيسها،تحافظ شركة QNET دائمًا على حماية عملائها كأولوية لها.

فنحن نؤمن بأن أصحاب الأعمال الذين يمثلوننا والأشخاص الذين يؤمنون بجودة منتجاتنا، هم عملائنا الأغلى والذين يستحقون التزامنا واهتمامنا.

ففي QNet ،نعتقد أن الحياة الحقيقية التي تعيشها هي أكثر من مجرد طموح – إنها أمر نستحقه.

وفي الوقت الذي ننشغل فيه بمخاطر الحياة الحديثة المتسارعة مثل التلوث والوجبات الغذائية الضارة وقلة النوم والتوتر وقلة الحركة والنشاط،فإن صحتنا البدنية والنفسية تتعرض للخطر.

وبصفتها شركة بيع مباشر متخصصة في منتجات الصحة والعافية ونمط الحياة ،تهدف QNET إلى مساعدة الناس على تحمل مسؤولية حياتهم – حياة أكثر صحية، والتركيز على التنمية الشخصية وتحسين جودة علاقاتهم مع أسرهم وأصدقائهم والتخطيط لمستقبل آمن لأطفالهم؛ هذا ما نطلق عليه “حياة مثالية”.

وبناءً على فلسفة الحياة المثالية، تتمتع منتجات وخدمات QNET بالهدف الشمولي المتمثل في جعل الرفاهية المتكاملة متوفرة وممكنة للجميع. ت

حيث تعمل فرق البحث والتطوير لدينا مع مجموعة من الخبراء الدوليين ومع لجنة استشارية علمية لإنتاج وتطوير المنتجات عالية الجودة لمساعدة عملائنا على عيش حياة ذات جودة وشمولية.

فخلال العقدين الأخيرين، استفاد مئات الآلاف من العملاء من أعمال ومنتجات وخدمات QNET.

 

تلتزم بقيّمها الأساسية، وهي النزاهة والخدمة والاستدامة والقيادة،المتأصلة بعمق في أعمالها ومنتجاتها ومشاركتها في المجتمع

رواد كيونت ومساهمتهم المجتمعية المستمرة
رواد كيونت ومساهمتهم المجتمعية المستمرة

التزام QNET الغير محدود يصل إلى المجتمعات في جميع أنحاء العالم؛ حيث نركز على أفضل السبل التي يمكننا من خلالها دعم المجتمعات المحلية المحتاجة.

ومن خلال مشروعنا الاجتماعي وهو مؤسسة RYTHM،فإننا نعمل مع المنظمات غير الحكومية والشعبية المختلفة على تنفيذ مشاريع تركز على عملية بناء القدرات.

كما تركز مؤسسة RYTHM على المشاريع طويلة الأجل التي تساهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة للتعليم والمساواة بين الجنسين والتنمية المستدامة للمجتمع.

بالإضافة إلى المشاريع التي تهدف إلى تحويل وتطوير المجتمعات على المدى الطويل،و تلتزم QNET أيضًا بأن تكون شركة صالحة في المجتمع ومستعدة لأوقات الحاجة عندما يحتاجها المجتمع، كما هو الحال في أعقاب الكوارث الطبيعية.

 

تعمل بصفتها راعية معتمدة للرياضة، فإن QNET هي الشريكة الرسمية لنادي مانشستر سيتي لكرة القدم (MCFC) والاتحاد الأفريقي لكرة القدم (CAF)

الشراكة الذهبية بين كيونت وأبطال الدوري الإنجليزي
الشراكة الذهبية بين كيونت وأبطال الدوري الإنجليزي

الوحدة في التنوع تتمثل في الشراكة الرسمية بين QNET ونادي مانشستر سيتي لكرة القدم (MCFC)،لأن لا شيء يستطيع جمع الناس مثل الرياضة.

حيث تدرك QNET مدى قوة وأهمية الفعاليات الرياضية في توحيد الناس نحو هدف مشترك.

وقد اختارت QNET أن تساهم وتدعم رياضة كرة القدم لبناء علامتنا التجارية وذلك نظرًا للقواسم المشتركة بين الأعمال والرياضة – وكلاهما يتطلب نفس الصفات لتحقيق النجاح.

مثل العمل الجماعي، والعمل الجاد، والالتزام، والانفتاح، والتعايش، والقيادة والتصميم، والرغبة في النجاح.

فمنذ عام 2014 ،أصبحت QNET الشريكة الرسمية لنادي مانشستر سيتي لكرة القدم (MCFC)،

كما أصبحت مؤخرًا الراعية الرسمية لثلاث بطولات كبرى لبطولة الأندية الأفريقية: كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم – دوري أبطال إفريقيا – كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم.

وعندما يتعلق الأمر بأسرة الشركة، تشتهر QNET بالتنوع العرقي والثقافي. يتكون فريقنا القيادي والموظفون من 30 جنسية مختلفة وعملائنا موجودون في أكثر من 100 دولة.

 

نحن نفخر بكوننا الأمم المتحدة الحقيقية للتسويق الشبكي!