إيمانًا مننا بتوفير فرص عادلة للجميع، كيونت ترعى رحلة ل17 طفلًا إلى مدرسة مانشستر سيتي. الشراكة الذهبية بين كيونت ومانشستر سيتي تتمتع بمسئولية إجتماعية كبيرة لتحسين حيوات من يحتاج إلى ذلك بلغة يتحدثها الجميع؛ كرة القدم. تم اختيار 17 طفل من ملاجئ ومؤسسات للأطفال التي لا تتمتع بامتيازات -حول العالم- للذهاب إلى مدرسة مانشستر سيتي للكرة والتدريب في فترة معايشة بها. سترسل كيونت الأطفال إلى مدينة مانشستر وسيكون بإنتظارهم المسؤلون لبداية رحلتهم.

الرياضة والمعرفة

طلاب مانشستر سيتي خارج الملعب

سيقوم المشاركون بالبرنامج بالتمرين بشكل يومي مستمر، إلى جانب دراستهم للغة الإنجيليزية. تهدف فترة المعايشة إلى وضع الأطفال في حياة نجوم الكرة، فلا يقتصر التمرين على أرض الملعب فقط بل سيتعلمون أيضًا كيفية الإجابة في المؤتمرات الصحفية كمحترفين والتعليق الكروي. إذًا يهدف البرنامج إلى توحيد المعرفة بالرياضة، اللغة، واللباقة الصحفية والإعلامية.

برنامج الرحلة

مدخل إستاد الإتحاد لمنشستر سيتي

 

على مدار أسبوعين، سيتم توفير جميع وسائل المواصلات والراحة إلى جانب السكن. سيؤخذ المشاركين يوميًا إلى مدرسة مانشستر سيتي ويعودون إلى سكنهم في آخر اليوم بعد الإنتهاء من الحصص التدريبية. عند استلام جداولهم الأسبوعية، سيقوم المشاركون بدراسة الكرة 15 ساعة بالأسبوع، ومثلهم للغة والإعلام. سيكون هناك واجبات منزلية بسيطة وأنشطة بالمساء. بالطبع سيخصص يوم لزيارة ملعب الاتحاد ومتحف الكرة بمدينة مانشستر. عند الإنتهاء من الرحلة، سيحصل المشاركين على شهادات تقدير لاشتراكهم ببرنامج المعايشة بمدرسة مانشستر سيتي في نهاية الرحلة.

الأمان والصحة

بالطبع سيتم توفير جميع سبل الأمان إلي المشاركين جميعًا وتواجد طاقم طبي على مدار الساعة لتوفير الرعاية اللازمة. عندما يتعلق الأمر بالصحة في كرة القدم، فنحن نتحدث عن التمرين والغذاء. سيتم توفير برامج تمرين محترفة من قبل الطاقم المتخصص، بالنسبة للغذاء سيتم توفير طعام صحي ومفيد للمشاركين، والأهم من ذلك أنه شهي.

تعد هذه الرحلة واحدة من عدة نجاحات ناتجة من شراكة موفقة بين كيونت ونادي مانشستر سيتي. هدف الرحلة الأهم هو السعي للأفضل في توفير فرص عادلة للجميع، وهي أحد القواعد الأساسية للنجاح في شركة كيونت وجميع شركائها حول العالم.