التستوستيرون في جسدك هو أحد الهرمونات التي ينتجها الجسد بكثرة في الذكور، مثل الإستروجين بالنسبة للنساء. التستوستيرون يمتلك العديد من الوظائف في الجسد منها بناء الكتلة العضلية، توزيع الدهون بالجسد، وإنتاج كرات الدم الحمراء. يعد عدو التستوستيرون الأول هو الكورتيزول، وهو المسئول عن التوتر. نحن نعيش في عصر كل شئ يحدث به بسرعة شديدة ونعيش حياة مشغولة. كل هذا يؤدي إلى أعراض التوتر المزمن، وهو عامل رئيسي في قلة إفراز التستوستيرون. لكن كيف يؤثر ذلك على جسدك؟

تغيرات جسدية

العديد من التغيرات الجسدية والصحية قد تصيبك مع قلة مستويات التستوستيرون. أهم هذه الأعراض هي زيادة الوزن، نقص العضالات، الإجهاد، وغيرها. لتجنب هذه الأعراض عليك أن تبقي مستويات التستوستيرون معتدلة عن طريق مكملات طبيعية مثل Q Alive. حاصل على صحته من مختبرات طرف ثالث عالمية، Q Alive يساعد الجسد على إفراز المزيد من التستوستيرون طبيعيًا.

تغيرات نفسية

بالإضافة للتغيرات والأضرار الجسدية، قد يسبب نقص التستوستيرون أضرار وتغيرات نفسية. الاستمرار في مستوى منخفض لفترة من الزمن قد يؤدي إلى الشعور بالحزن أو الاكتئاب. بعض الناس قد تعاني من فقدان التركيز وضعف الذاكرة وتجد دوافعها وثقتها بنفسها ضعيفة. باختصار، التستوستيرون هو الهرمون المسئول عن التنظيم العاطفي.

الشعور بالأرق

قلة مستويات التستوستيرون قد تؤدي إلى قلة الحيوية، الأرق، وتغير عادات النوم. القلة الحادة في الهرمون قد تؤدي إلى حالة نادرة من توقف التنفس أثناء النوم. قد يؤذي ذلك حياتك بأكملها ويؤدي إلى تعرضك لجلطة. الأعراض الطبيعية هي قلة النوم مما يؤثر على حياتك بشكل عام.

علاج المشكلة

أولًا، عليك الكشف على مستوى التستوستيرون في جسدك لتعلم إذا كان هناك نقص أم لا. قد يعالج البعض المشكلة باستبدال الهرمون خارجيًا، قد يفلح هذا جسديًا ولكن ليس نفسيًا. الحل الأمثل هو إمداد الجسد بمعزز تستوستيرون يساعده على إفراز الهرمون طبيعيًا. كيونت أصدرت Q Alive خالي تمامًا من أي مواد مضرة، فجميع مكوناته نباتية. يتم إنتاج Q Alive بطريقة دقيقة للتأكد من المكونات وتأثيرها على المدى البعيد.