مع بداية شهر يوليو، وهو الشهر العالمي الخالي من البلاستيك، حان الوقت للمساهمة في إنقاذ البيئة. نحن في عام 2019 وكل المعلومات متاحة لنا عن طريق الإنترنت وشبكات التواصل، لكن ما مدى وعينا بالبيئة؟ هل تعلم أنه تم إنتاج 8.3 مليار طن من البلاستيك منذ عام 1950 وهو ما يعادل 800,000 برج إيفيل؟ أو هل تعلم أن 73% من مخلفات الشاطئ عالميًا هي مخلفات بلاستيكية؟ حسنًا، ربما لا نعرف الكثير حول البيئة لكن الأهم من ذلك هو معرفة كيف نساهم في إنقاذها. إليكم 5 طرق لمساهمة بيئية فعالة!

 

استخدم زجاجة قابلة لإعادة الاستخدام

توقف عن استعمال الزجاجات البلاستيكية

كل دقيقة حول العالم، يتم شراء الملايين من الزجاجات البلاستيكية الغير قابلة للتحلل أو إعادة الاستخدام. الحل الأمثل للقضاء على هذه المشكلة هو في شراء زجاجات قابلة لإعادة الاستخدام أو فلتر مياه للمنزل. عندما يتعلق الأمر بالقهوة في الصباح لتنشيطك واستعدادك ليومك، يمكنك شراء أي منتج حراري واستعماله مرارًا وتكرارًا. إذا كنت من محبي شراء القهوة، اشربها في كوب في المقهى، أو اطلب كوب ورق قابل للتحلل. قد تظن أن إعادة التدوير تلعب دور كبير في إنقاذ البيئة إلا أنها تستهلك الكثير من الطاقة. أفضل حل هو مقاطعة البلاستيك واستبداله بمنتجات قابلة لإعادة الاستخدام.

 

لا تشتري أي شئ يستعمل مرة واحدة فقط

هذه المنتجات مضرة بالبيئة

بدايةً من ال”شفاطات” إلي الأطباق والأكواب التي تُستعمل مرة واحدة فقط. قد تكون فكرة إلقاء الأدوات بعد الاستخدام في القمامة بدلًا من غسيلها مغرية، ولكنها تنتهي في الطربة وتؤذينا في النهاية. إذا كنت تحضر إلى استضافة حفل على سبيل المثال، يمكنك البحث عن وسائل ورقية صديقة للبيئة. إذا أردت أن تشرب العصير فارفض ال”شفاطة”، بالرغم من صغرها إلا أن 500 مليون منها تم استخدامها مرة واحدة فقط في الولايات المتحدة.

 

استخدم حقيبة من القماش عند التسوق

الحقائب القماش صديقة للبيئة

من أخطر المنتجات البلاستيكية التي نستخدمها هي الحقائب والأكياس. ذهابنا للتسوق دائمًا ما ينتهي بالكثير من الأكياس التي لا تتحلل، وغالباً ما تستخدم كأكياس قمامة. إذا كانت أكياس قابلة للتحلل، لا بأس، ولكن في حال غير ذلك يفضل شراء حقيبة من القماش. هذه الحقائب أفضل كمظهر وهي أكثر عملية من أي كيس بلاستيك قابل للقطع. قابلية استخدام الحقائب القماش قد تصل ل20 ألف استخدام أكثر من الأكياس البلاستيكية، تخيل حجم تلك الأكياس متكدسة فوق بعضها! لا يوجد طريقة أفضل للإحتفال باليوم العالمي لعدم إستخدام الأكياس البلاستيك.

 

تعليم الصغار إعادة التدوير

إعادة التدوير ليست معقدة على الإطلاق، قد نشعر بذلك إذا كان المصطلح جديد علينا. تخيلوا أجيال قادمة تعرف إعادة التدوير وتأثيره على البيئة، وبالتالي عليهم. يمكننا تعليمهم كل ذلك وأكثر عن طريق استخدام لغة مبسطة وألعاب مبتكرة. على سبيل المثال، ابتكار لعبة يقوم الطفل من خلالها بالتفرقة بين المواد الصديقة للبيئة وغيرها المضر. بالتأكيد سيكتسب مهارات أخرى بجانب زرع المساهمة في المحافظة على البيئة منذ الصغر.

 

تحمل مسئولية ما نستخدمه من بلاستيك

على أرض الواقع، ستأتي أوقات لن نستطيع الهرب من استعمال البلاستيك فيها. إذا وجدت نفسك في أحد تلك الأوقات، تحمل مسئولية ما يحدث لهذا البلاستيك، وكيفية التخلص منه بعد استعماله. احرص على ألا يتم إلقائه في مسطحات مائية لأنه يوجد أكثر من 8 مليون طن مكعب منه في مياه العالم. احرص أيضًا على عدم حرقه لأنه يصدر أدخنة سامة وضارة لجميع الكائنات.

في كيونت، توقفنا عن استخدام المنتجات البلاستيكية في جميع مقراتنا حول العالم في عام 2019. هذه خطوة بسيطة في سبيل إنقاذ البيئة. ولكن بمشاركتنا جميعًا ب5 طرق لمساهمة بيئية فعالة سنصنع الفارق.