17

  • آراء وأقوال الآخرين

وهذا مهم في التسويق الشبكي ونخبر به جميع الممثلين الجدد من البداية. ستقابل الكثير من المشككين، حتى من أقرب الناس إليك، الذين سيقولون لك أن النجاح في هذا المجال مستحيل. سيسخر منك البعض لمحاولتك في تحقيق أحلامك. استمع إلى حدسك ودواخلك وركز انتباهك على الناس الذين يعرفون هذا المجال حقا والذين يستطيعون توجيهك بشكل سليم لتصبح ناجحاً فيه.

  • الماضي والمستقبل

ركّز على الحاضر لأنك تستطيع التحكم فيه. ركز على فعل شيء الآن وتوقف عن النظر إلى الوراء ولا تكن مهووساً بالمستقبل الذي لم يأتي بعد. هذا يعني أنك يجب ألّا تهتم بفشلك في الماضي وأن تتوقف عن القلق حول احتمالات لا أساس لها لفشلك في المستقبل. إعمل بجد في الحاضر فقط.

  • الأشياء التي لا تستطيع التحكم فيها

في بعض الأحيان، تبذل قصارى جهدك ولكن تحصل على نتيجة غير مرضية بشكل كافي. وفي أوقات أخرى، تواجه تغييرات مفاجئة تعرقل سير خطة عملك كما خططت لها. ضع مثل هذه اللحظات في ملف الماضي واتّبع النصيحة أعلاه. ركز على الحاضر وجِد حلاً.

  • المخاوف التي لا أساس لها

الحياة رحلة للتغلب على مخاوفك لذلك يجب عليك أن تتوقف عن الخوف من المخاطرة. كن منفتحاً لخوض تجارب جديدة واعتبر خوفك من الفشل في الماضي درساً لك لتوسّع فرصك للتعلم والنجاح في نهاية المطاف. بالتأكيد، الخوف سيكون دائماً جزءاً لا يتجزأ من الحياة، ولكن ما تفعله في مواجهة خوفك هو مايصنع الفارق.

  • الأعمال الغير مهمة

ونحن كثيراً ما نخلط بين كوننا مشغولين مع كوننا منتجين. نعتقد أن العمل الذي احتل جزءاً كبيراً من وقتنا لابد أنه يساهم أيضا في تحقيق أهدافنا. ولكن هذا ليس صحيحاً دائماً، حيث أن الناس لديهم ميل لأداء المهام التي تجعلهم يبدو وكأنهم يعملون بجد. تذكّر أن الجودة تتفوق دائماً على الكمية وأن كونك عاملاً ذو كفاءة لا يعني فقط أنك تحقق أهداف أكثر في وقت أقل، ولكن يعني أيضاً أنك تحصل على الكثير من وقت الفراغ لتتمتع بالحياة فيه. هذه واحدة من أهم مزايا العمل في التسويق الشبكي.