إرتقي بفريقك وارتقي بنفسك!

كان AVP مهند قيس موظفاً عادياً يعمل بجد ليصعد السلم الوظيفي حينما أخبره أخوه VP دكتور معتز قيس عن كيونت. كان متردداً في رغبته للانضمام إلى العمل في البداية ولكن مع توجيهات شقيقه وإشرافه عليه، إنضم إلى كيونت وحقق فيها إنجازاً تلو الآخر. لقد تم تكريمه مؤخراً على منصة VCON هذا العام في بينانج لحصوله على رتبة بلاتينيوم ستار وتمكن الآن من تحقيق جميع المتطلبات اللازمة ليحصل على رتبة دايموند ستار!

يؤمن AVP مهند بالتسويق الأخلاقي ويحث دائماً على العمل الجاد والمثابرة المستمرة وعدم اتخاذ أي طرق مختصرة. فريقه العملاق هو فريق الفرسان الذي يضم أعضاء من الشرق الأوسط وآسيا الوسطى ويزداد قوة كل يوم. حينما سألناه عن سر نجاحه، قال باختصار: “أضع أعضاء شبكتي في قلبي”.

ما هو الدرس الذي تعلمته خلال رحلتك مع كيونت؟

عندما انضممت إلى كيونت، كل ما كنت أفعله يصب في مصلحتي أنا فقط. ولكن كيونت ليست لي وحدي. ربما كنت أريد أن أكسب بنفسي ولكنني تعلمت الدرس الأكبر وهو الإرتقاء بنفسي لمساعدة الآخرين. إذا ساعدت أعضاء فريقي للحصول على ما يريدون، فسأحصل أنا أيضا على ما أريد.

ما هي الأحلام التي ساعدتك كيونت على تحقيقها؟

ساعدتني كيونت على التخلص من “الآلة الحاسبة” في عقلي حيث كنت أحسب تكاليف كل شيء بحرص وكنت أبتعد دائماً عن أي شيء خارج الميزانية المحددة. تخلصت الآن من عناء هذه الحسابات وكل ما أفكر فيه هو هل يعجبني هذا الشيء أم لا؟ لم أعد أفكر في السعر. يمكنني تغيير سيارتي كل عام تقريباً، فأنا قادر على ذلك الآن.

قضيت شهر العسل الذي كنت أحلم به في جزر المالديف لمدة أسبوع كامل. بحثت فقط في فنادق الخمس النجوم واخترت أفضل وأفخم ما لديهم، وكل ذلك بفضل الله ثم كيونت.

ما النصيحة التي تقدمها لشخص يهدف إلى أن يحقق إنجازات في المستقبل؟

من أهم النصائح التي يمكن أن أقدمها هي الحب ومساعدة الآخرين وأن نكون صادقين وأن لا نغش أبداً.

أحلامك تستحق أن تقاتل من أجلها. فمهما كان حلمك، إسعى لتحقيقه بكل ما لديك من قدرة. تخيل وعِش تلك الأحلام في عقلك باستمرار وستنضم إلينا حتما في نادي المتألقين.