success_partnersكمسوق شبكي، لابد أن يكون لديك شركاء في العمل لتحققوا سوية أهداف الشبكة. كيف يمكنك تحقيق هذه الأهداف و بناء علاقات جيدة و إيجابية مع شركائك في نفس الوقت؟ النصائح القادمة ستساعدك بالتأكيد!

التخلي عن الكبرياء

 إن تقبل الأفكار الاستثنائية من شركائك في العمل غالبا ما يتطلب منك أن تتخلى عن كبريائك. من المهم أن لا تنسى أن أي من شركائك يمكنه أن ينبهك على أشياء مهمة أو أن يقدم لك أفكارا جيدة مبنية على خبرة أو استراتيجية لا تعرفها و قد تشكل جزءا هاما في العمل.

 إبقاء أبواب التواصل مفتوحة

إن انفتاحك و تقبلك لشركائك و أصدقائك يوضح مدى احترامك لهم. من الأفضل أن تكون منفتحا و أن تتعامل بشفافية في شيء مهم مثل عملك لتحافظ على صداقاتك.

تعيين قائد واحد

أحيانا، يكون من الصعب الاجماع على رأي تجاه مسألة مطروحة. وعندما يحدث ذلك، فمن المهم أن يتحمل شخص واحد مسئولية اتخاذ القرار. يجب أن يقوم القائد بتقييم  وجهات النظر والرأي الآخر بعناية قبل اتخاذ قرار نهائي بناء على ما يعتقد أنه الأفضل للمصلحة العامة.

التخلص من أي ضغينة

من السهل للضغائن أن تتطوير وتتفاقم، وهذا يعيق العمل و يمنعه من المضي قدما. الأصدقاء، مثل الشركاء في العمل، يحتاجون إلى المضي قدما أو التوقف عن العمل. انه من الأسهل للأصدقاء / شركاء العمل أن يمضوا قدما إذا تعلموا من بعضهم البعض ومن الأخطاء التي واجهوها معا. وهذا يخلق شراكة أقوى وأكثر نجاحا، بالاضافة إلى علاقات أفضل و أكثر شفافية.

 بناء الشركات الجيدة مثل بناء الصداقات الجيدة

 يتم بناء الشركات الجيدة على نفس مبادئ الصداقات الجيدة: التواصل والتعاون والشفافية. فكما يقدر و يحترم الصديق مصالح صديقه الشخصية، يجب أن يفعل شركاء العمل نفس الشيء وهو وضع مصلحة الشركة فوق مصالحهم.