البدء في عمل التسويق الشبكي ليس أمرا بسيطا حيث أنه يتطلب الكثير من العمل الشاق و سوف تواجه الكثير من التحديات. وهذا هو سبب أهمية أن تكون مستعدا ذهنيا قبل الشروع في هذا المجال.

Strong_brainالخطوة الأولى هي فهم مدى العمل الشاق المطلوب لبدء عملك و الحفاظ عليه. معرفة ما يمكن توقعه و الترحيب بالتحديات و العقبات القادمة سيعدك لساعات طويلة من العمل قد تحتاجها في بعض الأحيان، بالإضافة إلى إعدادك لتحمل آثار الرفض الذي قد تتلقاه من الذين تقدم لهم العمل حتى تواصل السير في طريقك بثبات.

 إليكم المزيد من الخطوات:

كن مستعدا للخروج من منطقة الراحة الخاصة بك

إن الشخص الذي يتمسك بماهو معتاد عليه دون أي رغبة في المخاطرة لن ينجح في عمله الخاص. لابد أن تكون مستعدا لفعل أشياء قد تسبب لك نوعا من الضيق مثل التحدث مع من لا تعرف و البحث عن إحالات جديدة و المتابعة مع الأعضاء المحتلمين عبر الهاتف و الإعلان عن عملك الخاص. افعل هذه الأشياء بشكل دائم حتى تصل إلى درجة لا تشعر فيها بالضيق منها لتصبح هذه الأشياء مصادر الفرص التي تحتاجها لتنمية و توسيع عملك.

 طور قوة إرادتك و كن متفائلا دائما

بالإضافة إلى الاستعداد لمواجهة كافة التحديات الصعبة، يجب أن يكون لديك عزم و إصرار على المضي قدما للوصول إلى أهدافك. إن قوة الارادة تجعلك قادرا على الابتكار و إيجاد حلول أفضل لمواجهة التحديات و تفاؤلك سيكون بمثابة الوقود الذي يحافظ على قوة إرادتك.

 أحصل على مصدر للإلهام

أو مصادر عديدة. وتشمل هذه عائلتك وأحبابك، والأشخاص الناجحين الذين تريد أن تصبح مثلهم، والمرشدين الخبراء الذين سيوجهوك في رحلتك.

 لابد أن تحب ما تفعل

وأخيرا، فإن جميع هذه النصائح لن تفيدك إذا لم تكن متأكدا مما تفعل أو لا تحبه بتفاني و إخلاص. إذا لم تكن تحب ما تفعل، فإنك ستفكر في الاستسلام أو ستفقد الكثير من الطاقة التي تحتاجها لتحقيق النجاح. ليس هناك مجال للشك إذا أردت أن تنجح في عملك الخاص لأن الشك سيؤثر سلبا على أدائك و سيبعد الآخرين عنك ولن يرغبوا في العمل معك.

مترجم عن المصدر: https://successinacup.wordpress.com/2015/02/05/how-to-prepare-your-mind-for-starting-a-business/