haldun

قال خبير دولى فى مجال البيع المباشر إن السوق المصري تأثر خلال السنوات الماضية بتقلبات الأوضاع الاقتصادية والسياسية الناجمة عن الاضطرابات التي تزامنت مع أحداث الثورة، ما أثر بشكل مباشر على الخطط الاستثمارية ومعدل نمو مبيعات الشركة في السوق المحلي، وبالرغم من ذلك نحن على ثقة بأن السوق المصري سوق واعد وبالأخص بعد ظهور بوادر الإستقرار على الصعيد السياسيي والاقتصادي.

وأضاف المدير الإدارى بشركة كيونت الماليزية، جى ار ماير: نؤمن بأن الانتعاش الاقتصادي الذي تشهده مصر في الفترة الحالية يعود لعدة أسباب أهمها استقرار النظام السياسي الجديد الذي يسعى إلى تعزيز الخطط الاقتصادية المستقبلية.

وأشار إلى أن شركته أعلنت البدء في إعداد خطتها المستقبلية لتعزيز أعمالها في السوق المصري، والتي من المقرر أن تساهم في رفع إجمالي نسبة مبيعات الشركة بحوالي 30% إلى جانب توسعة نطاق استثماراتها في الربع الاول من العام المقبل 2015.

وتابع ماير أن هذا الاستقرار الاقتصادي دفع الشركة للتركيز على السوق المصري، ووضع خطط لتعزيز التسويق والمبيعات لرفع نسبة المبيعات بحوالي 30% بحلول عام 2015

وقال ماير: «ضمن خطتنا الجديدة لتطوير أعمالنا في السوق المصري، توجه تركيز الشركة إلى القطاع السياحي باعتباره الاستثمار الأهم الذي نقوم به في مصر في المستقبل القريب، خاصة مع الإستقرار الأمني الذي تشهده البلاد في الوقت الحالي ونحن على ثقة بأن القطاع السياحي في نمو مستمر، وذلك بسبب ما تمتلكه مصر من مناطق ومعالم سياحية مميزة ولا يمكننا أن ننكر بأن مصر تمتلك ثلث آثار العالم، ولديها حضارة تعود إلى 7 آلاف سنة قبل الميلاد».

الرابط: http://www.almasryalyoum.com/news/details/571234