تعد صناعة البيع المباشر وسيلة مثالية للأفراد لكسب دخل إضافى لدخلهم الأساسى، ليس هذا فحسب بل تساعدهم على اكتساب المهارات السلوكيات المختلفة التى تمكنهم من الاعتماد على أنفسهم وتعزيز الثقة بالنفس وخلق التوازن فى الحياة اليومية.

ويصل عمر صناعة البيع المباشر إلى أكثر من 50 عاما، حيث اتسمت اعمالها بانتشار واسع عالميا وخاصة فى دول العالم المتقدمة , كما تسهم بنسبه كبيرة فى نمو وتعزيز الاقتصاد المحلى والعالمى لتلك الدول.

ويؤكد تقرير صادر عن الاتحاد العالمي لجمعيات البيع المباشر أن صناعة البيع المباشر تشهد نموا قويا فى الأسواق الناشئة على مستوى العالم خاصة فى منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، مما يدل على أنها فرصة مثالية لريادة الأعمال .

جى آر ماير، المدير التنفيذى لشركة كيونت العالمية المتخصصة فى صناعة البيع المباشر عبر الانترنت، قال: تعتبر صناعة التسويق الشبكى أو البيع المباشر مثالية لجميع الجنسيات والفئات، حيث يحصل المروجون لمنتجات الشركة على أموال نظير تسويقهم لها بشئ من الإنصاف والمساواة، كما أن المرأة تلعب دور قيادي هام فى تلك الصناعة ؛ نظرا لتمتع المرأة بسمات اتصالاتية متميزة وقدرتها على بناء وخلق علاقات اجتماعية طيبة وقوية بمن حولها، فضلا عن قدرتها على التحمل والمثابرة والعمل تحت ضغط وعدم الاستسلام بسهولة.

وأضاف “وفقا للاتحاد العالمى لجمعيات البيع المباشر – الذى يمثل جمعيات البيع المباشر فى أكثر من 60 بلد- فإن حجم تلك الصناعة قد ارتفع فى السوق خلال العام الماضى بنسبة 5% ليصل حجم المبيعات فى الولايات المتحدة إلى 153 مليار دولار”، مشيرا إلى مشاركة نحو 90 مليون شخص على مستوى العالم فى أعمال البيع المباشر.

وأكد ماير أن مبيعات كيونت حققت نموا قويا خلال العام الجارى، مما أدى لاتساع حجم المعروضات على موقع الشركة بشكل كبير وبالتالى وصلت نسبة الشحن اليومى الى ما يقرب من 500 شحنة يوميا، لافتا إلى أن مبيعات كيونت وحدها في الربع الثاني ارتفعت بنسبة 23%، بينما ارتفع هذا الرقم فى الربع الثالث بنسبة 21 % وساهمت هذه المبيعات فى زيادة مبيعات الشركة 8% مقارنة بعام 2012.

وأوضح أن شركة كيونت حققت نحو 48% من حجم المبيعات العالمية فى منطقة الشرق الأوسط، مما يعكس مدى شعبية المنتجات وطريقة التسويق المباشر في هذه المنطقة.

يذكر أن مبيعات شركة كيونت قفزت إلى 70% فى السنوات الخمس الماضية، حيث تستهدف الشركة تحقيق بليون دولار من المبيعات، ومن المتوقع أن تصنف ضمن الأعلى 10 شركات للبيع المباشر فى العالم بحلول 2018.

كما أن الشركة بصدد توسيع مخازنها وتحسين وزيادة خدماتها اللوجستيه؛ لخدمة قاعدة كبيرة من عملائها بالشرق الأوسط والمقرر الانتهاء منها فى الربع الأول من 2014، ووصل متوسط معاملات بيع منتجات الشركة إلى أكثر من 10 آلاف معاملة شهريا بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ككل، وزادت إلى 11.200 شهريا خلال الربع الثاني.

وتهدف شركة كيونت لخدمة أكثر من 20 بلدا في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وشحن أكثر من 120 ألف منتج سنويا، مما يجعلها ثاني أكبر منشأة للخدمات اللوجستية للشركة بعد ماليزيا.

 http://www.misrnewsagency.com/new/art.php?id=45&art=48959